اللغات
الحصول على التطبيق

لماذا يقامر الناس

كثيرا ما يطرح هذا السؤال حول من الأقارب والأصدقاء لأنهم لا يستطيعون فهم لماذا يضع المقامرون أنفسهم وأحبائهم في مثل هذا الألم والتعاسة. إذا كان هناك شيء يسبب مثل هذه المشكلة، لماذا لا تتوقف فقط وتكون أكثر سعادة؟ سؤال مماثل هو "لماذا بعض الناس قادرة على المقامرة في حدودها دون خلق مثل هذه المشاكل؟ هل هذا يدل على ضعف، أو عدم القدرة على التعامل؟ ولكن، فإن حقيقة الأمر نادرا ما تكون بهذه البساطة. وكثيرا ما تعتبر مشاكل المقامرة على أنها خارجة تماما عن سيطرة الشخص، ف"مجرد توقف" لا يمكن أن خيارا معقولا

بالإضافة إلى ذلك، يجد الكثير من الناس أنفسهم غير قادرين على شرح لماذا يستمرون في المقامرة بالرغم من المشاكل التي يسببها لهم في حياتهم اليومية. الجواب الأكثر وضوحا هو "من أجل المال"، ولكن ربما يمكنك تحدي نفسك هنا: عند الفوز،  هل تنفق أرباحك في المزيد من القمار؟ هل تستمر في المقامرة إلى غاية فقدان المال المتبقي أو إلى أن يبق منه القليل؟

الكثير من المقامرين يشعرون أنهم ينتظرون "الفوز الكبير"، الذي لا يأتي أبدا ولكن يبدو لهم دائما قريب. ولكن في الكثير من الأحيان، وجدوا أن الفوز الكبير من شأنه أن يدفع فقط رغبتهم في مزيد من القمار، وتركهم يشعرون و كأنهم محاصرين في سلوك دون أي مخرج. وهذا يشير إلى أن "العمل" هو أهم شيء، بدلا من كسب مبلغ من المال. قد يغيرالفوز الكبير القمار ليحوله من وسائل الترفيه لمصدر لكسب المال. المشكلة هنا هي أن جميع أشكال المقامرة لها مقر، مع مرور الوقت، المقر يفوز دائما. أو الأهم من ذلك، المقامر يخسر دائما. وهذا يعني أن أي مقامرة تقوم بها تكون بدافع كسب المال، بما في ذلك محاولة لرد المال الذي كنت قد فقدته، وليس الذهاب الى العمل

أي الترفيه يمكن أن يكون مفيدا للتحويل من التوتر والحزن أو متاعب الحياة ولكن يمكن أن ينقلب إلى شيئ سلبي عندما يتوقف عن كونه تحويل ويصبح وسيلة لمواجهة الموقف. وذلك لأن تجاهل مشكلة لا يجعلها تختفي عادة. استخدام المقامرة للهروب من مشاكل أخرى يمكن أن تتركك في مشكلة أكبر، أقل مال وأقل عطف من العائلة والأصدقاء.

هناك طريقة أخرى للتفكير في القمار، هو أنه يمثل أحد  أعراض أكبر المشاكل  في الحياة. في حين أن هذا قد يبدو مخيفا بعض الشيء للتفكير فيه، ربما النظر في ما إذا كنت تميل إلى المقامرة في أوقات معينة، أو ما إذا كان لعب القمار يرتبط بمشاعر معينة بالنسبة لك. ربما قد لعبت دورا كبيرا في حياتك منذ أن كنت صغيرا جدا. إذا كنت تفكر في ذلك بهذه الطريقة، قد تدرك أن مشاكل القمار ليست علامة ضعف، بل هي وسيلة للتعامل مع شيء أكبر.

عندما يصبح القمار مشكلة:

فمن الصعب جدا تحديد متى يصبح القمار مشكلة. بما أنه مختلف عند كل شخص. إذا كنت أنت، عائلتك أو الأصدقاء يعتقدون أنه قد يسبب مشاكل في حياتك، ربما قد حان الوقت لإعادة النظر في لعبك للقمار.

لمعرفة ما إذا كان القمار  مشكلة في حياتك، واجتز هذا الإختبار البسيط (رابط إلى الإختبار).

هناك العديد من الأساطير المرتبطة بالمقامرة والتي تشمل:

   

• إذا استمريت في المقامرة، سوف أفوز وبالتالي

• يمكنني كسب ما فقدت

• القمار هو الحل الوحيد لمشاكلي المالية وغيرها من المشاكل

• القمار هو الطريقة الوحيدة التي تمكنني أن أهرب من الإجهاد

 

إذا بات القمار غير مسليا بالنسبة لك، وبدأت تشعر وكأنه مشكلة، قد تجد نفسك تسأل لماذا أقامر. ولكن لعب القمار لا يبدأ كمشكلة. ولكنه يتغير وينمو دون أن تلاحظ أنه أصبح أكبر في حياتك، ومن هنا قد يصبح مشكلة

لماذا يكون من الصعب جدا وقف القمار؟

الأشخاص الذين يعانون من مشاكل القمار يسألون أنفسهم في كثير من الأحيان لماذا لا يستطيعون التوقف. على الرغم من عدم وجود أي مخدر أو مادة تشارك في القمار، يتم تصنيف مشكلة القمار كإدمان في الأدب النفسي في نفس القسم كما الإدمان على المخدرات والكحول. مشكلة القمارهذه هي إدمان ولها بعض من نفس الميزات من حيث نشاط الدماغ كما الإدمان على المخدرات و هذا ما يفسر لماذا مجرد محاولة لوقف القمار في بعض الأحيان لا تكفي لتحقيق ذلك. وهذا ما يفسر أيضا لماذا على الرغم من الرغبة في التوقف، كثير من الناس تجد صعوبة في السيطرة على القمار، وعليها أن تحاول عدة مرات لوقفه قبل أن تنجح.كما أنه يفسر لماذا، كما هو الحال مع أنواع الإدمان الأخرى، سيبقى بعض الأشخاص عرضة لمشاكل إعادة المقامرة في المستقبل.